هشام إسماعيل: موسم رمضان يظلم المسلسلات.. وهذا سبب الحرب على "فزاع"

هشام إسماعيل: موسم
هشام إسماعيل: موسم رمضان يظلم المسلسلات.. وهذا سبب الحرب على
طباعة
قال الفنان هشام إسماعيل، إن مسلسلاته التي عرضت داخل الموسم الرمضاني ظلمت كثيرا في المشاهدة بسبب ازدحام القنوات والعروض الحصرية، مثل "ذات" و"رسايل" و"الباب في الباب"، وهو ما يفسر النجاح الكبير لمسلسل "أهو ده اللي صار" المعروض خارج رمضان.
وكشف فزاع، في حواره ببرنامج "قول يا كبير" مع صبري زكي على راديو "إينرجي"، أن أول ظهور سينمائي له كان مع الفنان الكبير أحمد زكي قبل ١٦ سنة في فيلم "معالي الوزير" حيث ظهر في المؤتمر الذي أعقب وفاة "عطية عصفور"، مشيرا إلى أنه سار في الطريق الطبيعي لأي ممثل بدءً من مسرح الجامعة ثم مسرح الهواة والمهرجانات المسرحية، ثم عرض نفسه على ريچيسير أخبره باحتياج ممثلين لأدوار صغيرة في فيلم أحمد زكي الجديد، وبالفعل جصل على الدور.
وشدد على أن أعظم ما في التجربة هو لقاؤه مع أحمد زكي "كان يقرأ السيناريو ويكتب التعبيرات التي تعلو وجهه أثناء القراءة لتساعده في الأداء"
وأردف أن فيلمه "فزاع" كان يُحارب في السينمات لأسباب سوقية بحتة، حيث يريد القائمون على سوق السينما استمرار نفس الأنواع التجارية المتعارف عليها التي تضمن الأرباح، وذلك رغم تحقيق "فزاع" ٦٠٠ ألف جنيه في أول أسبوع.
وتابع أن الشيخ الزهار (شخصيته في مسلسل "أهو ده اللي صار")، هو شخص محب للفن يحدث له تحول بانضمامه لجماعة الإخوان "هو فنان متزمت من جواه"، وأنه لم يقلد الفنان الراحل عبدالمنعم إبراهيم وإنما ربط الناس بينه وبين إبراهيم لأنه أبرع من قدم هذه الشخصية.
وقال إن المسلسل تم تكثيفه لـ ٣٠ حلقة لأنه كان مخصصا للعرض في رمضان، لكنه على الورق كان مكتوبا في ٦٠ حلقة.

إرسل لصديق

التعليقات