داليا البحيري: وفاة ابنتي هو "ماستر سين" حياتي.. ورأفت الميهي وسناء منصور تركا بصمة في حياتي

داليا البحيري: وفاة
داليا البحيري: وفاة ابنتي هو "ماستر سين" حياتي.. ورأفت الميه
طباعة
حلت الفنانة داليا البحيري، ضيفة على حلقة اليوم من برنامج "دراما شخصية"، والذي تعده وتنفذه إيناس سلامة الشواف ويُذاع على راديو "إينرجي"، يوميا من الأحد للخميس في الـ 9 مساءً، ويحاور البرنامج ضيوفه باعتبار حياتهم هي درامتهم الشخصية، فيتتبع الأوقات التي لعبوا فيها دور البطولة والكومبارس، وكل ماستر سين في حياتهم، وكذلك نهايات حكاياتهم، وفيما يلي تصريحات داليا خلال الحلقة:
-أي شخص حياته تليق بتحويلها إلى عمل درامي، أما أنا فقصة حياتي يمكن أن تتحول لمسلسل تصنيفه كوميدي وتشويق ودراما وأكشن.
-مذاكرتي لابنتي "قسمت" مليئة بالمواقف الكوميدية، وفقدان شخص عزيز هي أكبر المواقف االدرامية في حياتي.
-ألعب البطولة المطلقة في مسلسل حياتي، وعلى مدار فصول قصتي تحولت من شخصة شديدة الرومانسية إلى شخصية عملية.
-لعبت دور الكومبارس حين أوكلت كل شؤوني الضريبية إلى محاسب مختص، لكني عدت لدور البطولة حين اكتشتفت التلاعب في الأورق.
-أحب أن آخذ مساحة كبيرة في حياة زوجي وابنتي، وأحب أن أكون ضيفة شرف في حياة الكثيرين ولكن بمواقف مؤثرة.
-المخرج والسيناريست الراحل رأفت الميهي ترك بصمة كبيرة في حياتي فهو من أدخلي مجال الفن، وكذلك على الجانب الآخر الإعلامية سناء منصور تركت بصمة لأنها أدختني مجال الإعلام.
-هناك الكثير من "الماستر سينز" في حياتي، منها وفاة بنتي خديجة ووفاة والد ابنتي "قسمت".
-النسيان هو مونتير طبيعي وهبه الله لنا، وأريد حذف العديد من المشاهد من مسلسل حياتي.

إرسل لصديق

التعليقات