البورصة والاقتصاد المصري

طباعة
سوق المال المصرى يمر بحالة من الركود رغم ان هناك تفاؤل شديد بعد تعويم الجنيه المصرى وسعى المستثمرين الاجانب للدخول للسوق للاستفادة من التعويم وزيادة استثماراتهم.
وبالفعل زاد المؤشر الرئيسى egx30 بعد التعويم ولكن سرعان ماعاد للهبوط ولكن سعى الحكومه المصرية لتطوير البورصة وزيادة السيولة وحدوث انتعاش فى السوق قامت بخفض سعر الفائدة.
وبالفعل نجحت سياستها بتخفيض سعر الفائده مما ادى الى زيادة المعروض النقدى وحدوث انتعاشة فى سوق المال المصرى.
اهتمام الدولة بالبورصة المصرية امر لابد منه لان الجميع يعلم اهمية البورصة فهى مرآة الاقتصاد المصرى.
وبالفعل مع حدوث تطور جديد كل يوم فى الاقتصاد المصرى يظهر انتعاشه فى البورصة.
ولا يمكن اغفال راى مؤسسات التصنيف الدولية التي تسهم فى انتعاش البورصة، ورفع التصنيف الائتمانى لمصر لb+ كل هذه ايجابيات ساعدت فى نجاحات حدثت بالسوق المال المصرى ونجاحه بشكل عام.
رغم كل الاخفاقات نتمنى لمصرنا الحبيبه كل النجاح واستقرار اقتصادها.

إرسل لصديق

التعليقات