خلال اجتماعها الثاني بنيويورك.. اللجنة العليا للوثيقة الإنسانية تزيح الستار عن بيت العائلة الإبراهيمية

خلال اجتماعها الثاني
خلال اجتماعها الثاني بنيويورك.. اللجنة العليا للوثيقة
طباعة
عقدت اللجنة العليا لتحقيق أهداف وثيقة الأخوة الإنسانية، الجمعة الماضية، اجتماعها الثاني بمدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية.
وكشفت اللجنة في هذا الاجتماع الكثير من التفاصيل عن مشروع بيت العائلة الإبراهيمية، والذي سوف يتم إنشاؤه بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، ويعمل هذا البيت كمجتمع للتقريب والحوار بين الأديان، مما يعزز قيم التعايش السلمي والقبول بين أصحاب المعتقدات والثقافات المختلفة.
ومن المتوقع أن يكون بيت العائلة الإبراهيمية والذي يعد مبادرة تاريخية، مكانًا للتعلم والفهم والعبادة، كما أنه سيكون مفتوحا للجميع، ومن المتوقع أن ‪يشتمل هذا المجتمع على أربعة أماكن ممثلة لكل دين من الأديان السماوية الثلاثة، الجامع، الكنيسة، والكنيس اليهودي، بالإضافة إلى مكان رابع ‬ غير مرتبط بأي دين، سيكون بمثابة مركز التقاء لجميع الناس ذوي النوايا الحسنة، ‪وهو ما يتيح الفرصة أمام الزائرين لرؤية الطقوس الدينية المختلفة، والاستماع للنصوص المقدسة من كل دين، وحضور البرامج والأحداث التي سوف يتم تصميمها للعرض في هذا المجتمع الإبراهيمي.
وأكدت اللجنة أن هذه المبادرة التاريخية، هي انعكاس حقيقي لقيم التسامح والضيافة والاحتواء المعروفة عن دولة الإمارات، بقيادة سمو الشيخ/ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة.
يذكر أن هذا الاجتماع يعد الثاني من نوعه بعد الاجتماع الأول الذي عقد في الحادي عشر من سبتمبر الماضي، والذي اتخذت فيه اللجنة عددا من القرارات الهامة، كان أبرزها دعوة الأمم المتحدة لتحديد يوم عالمي للأخوة الإنسانية، وضم الحاخام بروس لوستينج، كبير الحاخامات في المجمع العبري بواشنطن كأول عضو يهودي في اللجنة.
خلال اجتماعها الثاني بنيويورك.. اللجنة العليا للوثيقة الإنسانية تزيح الستار عن بيت العائلة الإبراهيمية
خلال اجتماعها الثاني بنيويورك.. اللجنة العليا للوثيقة الإنسانية تزيح الستار عن بيت العائلة الإبراهيمية

إرسل لصديق

التعليقات