محمود محي الدين : تركيا وروسيا يتحملان أي اختراق لوقف إطلاق النيران فى ليبيا | فيديو

محمود محي الدين :
محمود محي الدين : تركيا وروسيا يتحملان أي اختراق لوقف إطلاق
طباعة
قال الدكتور محمود محي الدين عضو مجلس النواب، أن اتفاق التسوية الليبية سبقه مجموعة من اللقاءات بين الأطراف الدولية الفاعلة في الأزمة الليبية.
وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى في برنامج «صالة التحرير» المذاع على قناة «صدى البلد»، أنه كان هناك لقاء بين الرئيس الروسي بوتين ونظيره التركي أردوغان وكذلك اتصالات بين بوتين والرئيس السيسي وترامب، للتوصل للهدنة بين حفتر والسراج.
وأكد عضو مجلس النواب أن روسيا باتت أحد اللاعبين الأساسيين في منطقة الشرق الأوسط، ولكن دورها في ليبيا لإحداث حالة من التوازن، وتظل الولايات المتحدة الأمريكية اللاعب الرئيسي في المنطقة والعالم، ولديها القدرة على التأثير على جميع الأطراف، ولكن موقفها حول الازمة الليبية لم يتضح حتى الآن.
وأشار محي الدين، إلى أن وقف إطلاق النار في ليبيا سيكون بضمانة روسية وتركية، لأن هناك ثقة من قبل الأطراف الليبية في الوساطة الروسية، وقدرتها على التأثير على تركيا لمنعها من التدخل المباشر في ليبيا لصالح الوفاق.
وأوضح عضو مجلس النواب أن أي اختراق للهدنة ستتحمل مسؤوليته تركيا وروسيا.
وأردف محي الدين أن الأطراف الفاعلة في منتدى برلين هي مصر وتركيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا والجزائر وتونس وفرنسا واليونان وروسيا .

إرسل لصديق

موضوعات متعلقة
التعليقات