ادعوا لها .. خطأ طبي يفقد فيفي عبده الحركة

ادعوا لها ..  خطأ
ادعوا لها .. خطأ طبي يفقد فيفي عبده الحركة
طباعة
تصدر اسم الفنانة فيفي عبده محركات البحث أكثر من مرة خلال الفترة الماضية، نظرا إلى تردد بعض الأخبار حول تعرضها لأزمة صحية تسببت في دخولها المستشفى، والتي أفقدتها القدرة على السير، لكن لم يعرف الكثير التفاصيل الخاصة بتلك الأزمة.
وكشف عدد من المقربين من فيفي عبده أنها كانت تعاني بعض الآلام في القدم والظهر منذ فترة طويلة لذلك كانت تخضع للعلاج من خلال أخذ بعض الحقن والفيتامينات المحفزة للأعصاب، لكن حدث ما لا يتوقع عقباه بعدما أعطاها أحد الأطباء حقنة تسببت لها في أزمة ضخمة.
وأضاف المصدر أن تلك الحقنة لامست العصب فتسببت في التهابه مما أثر عليها بشكل كبير وأثر على حركتها.
وأوضح أنها لم تتلق العلاج في المستشفى وفضلت أن تظل داخل منزلها بسبب خوفها من الانتقال للمستشفى في ظل أزمة كورونا.
وأشار المصدر إلى أن فيفي عبده خضعت أيضا للعديد من جلسات العلاج الطبيعي لاستعادة حركتها بشكل كامل، إلا أنها ما زالت تعاني بعض الأزمات التي تحاول التغلب عليها.
وكان آخر فيديو نشرته الفنانة فيفي عبده عبر صفحتها الشخصية على موقع تبادل الصور والفيديوهات الشهير "إنستجرام"؛ قبل ثلاثة أيام وذلك لتهنئة المسيحيين بعيد الميلاد المجيد، ولتطمئن متابعيها عن سلامتها، ولتوضيح طبيعة مرضها.
وكشفت أنها تعاني الاكتئاب بسبب قلقها على صحة زملائها وأصدقائها، ممن أصيبوا بـ "كورونا"، خلال الفترة الأخيرة، لكن الفيديو الذي أطلت به على جمهورها لم يخلُ من طرافتها المعتادة، فشكرتهم على تجاوز عدد متابعي حسابها على "إنستجرام" الـ 7 ملايين.
وتحرص الفنانة فيفي عبده على مشاركة جمهورها أحدث صور لها عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي.
وكانت عزة مجاهد، ابنة الفنانة فيفي عبده، كشفت كواليس حالة والدتها الصحية، في وقت سابق، موضحة أنها تعرضت لأزمة خلال الأيام الماضية، مُتعلقة بالتهابات في أعصاب القدمين، واجهت بسببها صعوبة شديدة في الحركة.
وتعتبر فيفي عبده من أشهر الأسماء التي قدمت الرقص الشرقي، ظهرت في مستهل مشوارها بأدوار صغيرة في السينما وتوالت أدوارها بعد ذلك، وفي السنوات الأخيرة توالى ظهورها كبطلة مسلسلات تلفزيونية.
وكان آخر أعمال فيفي عبده هو برنامج المقالب "خلي بالك من فيفي" الذي قدمته في شهر رمضان الماضي على قناة MBC مصر، ووقع في فخ المقالب عدد من نجوم ونجمات الفن.

إرسل لصديق

التعليقات