المجلس العالمي للتسامح والسلام للمرأة بعيدها الدولي :أهم أدوات قاطرة السلام والتسامح بالمجتمعات

 أحمد بن محمد الجروان
أحمد بن محمد الجروان
طباعة
أشاد معالي أحمد بن محمد الجروان، رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام بدور  المرأة في ارقاء قيم السلام والتسامح في المجتمعات، معربا عن دعم المجلس للمرأة كشريك مهم وفعال في دفع وبناء المجتمع كونها أهم أدوات قاطرة السلام والتسامح .
واثني الجروان خلال تصريحات صحفية لليوم بدور المرأة العظيم والقيادي حيث تقدمت الصفوف القيادية لمجابهة جائحة كوفيد - 19‘‘، حيث قدمت النساء والفتيات  نموذج متميز يحتذي به في كل أرجاء العالم الكثير وساهمت في  تشكيل الوعي والمشاركة المتساوية في صنع القرار .
وأشاد المجلس خلال بيان أصدره اليوم  بدور المرأة في مواجهة جائحة كوفيد-19، حيث تصدرت  في الخطوط الأمامية  بكل شجاعة لجبهة التصدي لجائحة كوفيد- 19 ، ووصفهن البيان بانهن  بارعات في مجال الرعاية الصحية وراعيات ومبتكرات وناشطات مجتمع ونماذج رائعة للقيادات الوطنية الفاعلة في جهود التصدي للجائحة.
كما أكد البيان ، ان  المرأة أثبتت أن لها دور مهم وحيوي لا يمكن التفريط به في إدارة الأزمات سواء داخل الأسرة والمجتمع وأيضا علي النطاق العمل والتوعية، مستنكرا انها مازالت تواجه تحديات، رغم  ما قدمته وتقدمه من إسهامات كبيرة لخدمة المجتمع والانسانية .
وأعلن المجلس العالمي للتسامح والسلام  دعمه الكامل للمرأة بل ويحرص علي مساهمة المرأة وتوليها المناصب القيادية بالمجلس كونها أهم أدوات قاطرة السلام والتسامح في المجتمعات ولما تحمله علي عاتقها من اسهامات كبيرة في المجتمع بداية من تربية وتحصين النشأ وتميزها  العملي والعملي في مختلف المجالات .
ويدعو المجلس العالمي للتسامح والسلام المجتمع الدولي بمزيد من الدعم للمرأة واتاحة الفرصة لها لتولي المناصب القيادية  خاصة وأنها أثبتت بالتجارب العملية أنها قادرة علي تحمل المسؤولية بل ونجحت وتميزت بمختلف المجالات، موضحا  ان النساء لم يغبن منذ عقود عن الحضور المبهر عن أي نجاح والكثيرات لهن باع كبير ومسيرة نضال كبيرة ، مستشهدا  باقتناص العديد من النساء لجائزة نوبل للسلام، واخريات  برعن في علوم الفضاء والكمياء والطب والنحت والفنون والثقافة والتراث.

إرسل لصديق

موضوعات متعلقة
التعليقات