الأمور تتعقد..أول تعليق أمريكي على فشل مفاوضات سد النهضة

الأمور تتعقد..أول
الأمور تتعقد..أول تعليق أمريكي على فشل مفاوضات سد النهضة
طباعة
حثت وزارة الخارجية الأمريكية، مصر والسودان وإثيوبيا، إلى استئناف الحوار بشأن سد النهضة.
وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، في مؤتمر صحفي، الثلاثاء: "نتفهم مدى أهمية مياه نهر النيل لشعوب مصر والسودان وإثيوبيا، وندعو الدول الثلاث إلى الانخراط في حوار بنّاء بشأن سد النهضة".
وأضاف: "نواصل السعي لتعزيز الاستقرار والازدهار في مصر، حيث تحقق الحكومة تطلعاتها".
وأعلنت وزارة الخارجية، في وقت سابق من الثلاثاء، أن جولة المفاوضات التي عقدت في كينشاسا حول سد النهضة الإثيوبي خلال يومي 4 و 5 إبريل 2021، لم تحقق تقدما، ولم تُفضِ إلى اتفاق حول إعادة إطلاق المفاوضات، حيث رفضت إثيوبيا المقترح الذي قدمه السودان، وأيدته مصر بتشكيل رباعية دولية تقودها جمهورية الكونجو الديمقراطية التي ترأس الاتحاد الإفريقي للتوسط بين الدول الثلاث، ورفضت إثيوبيا كذلك خلال الاجتماع كافة المقترحات والبدائل الأخرى التي طرحتها مصر وأيدتها السودان من أجل تطوير العملية التفاوضية لتمكين الدول والأطراف المشاركة في المفاوضات كمراقبين من الانخراط بنشاط في المباحثات والمشاركة في تسيير المفاوضات وطرح حلول للقضايا الفنية والقانونية الخلافية.
وذكر بيان الخارجية أن هذا الموقف يكشف مجددا عن غياب الإرادة السياسية لدى إثيوبيا للتفاوض بحسن نية وسعيها للمماطلة والتسويف من خلال الاكتفاء بآلية تفاوضية شكلية وغير مجدية، وهو نهج مؤسف يعيه المفاوض المصري جيداً ولا ينطلي عليه.

إرسل لصديق

التعليقات