< بعد الحكم المشدد.. القصة الكاملة لخطف واغتصاب فتاة مارينا على يد قاض مفصول وصديقه
 صورة لايف
رئيس التحرير

بعد الحكم المشدد.. القصة الكاملة لخطف واغتصاب فتاة مارينا على يد قاض مفصول وصديقه

بعد الحكم المشدد..
بعد الحكم المشدد.. القصة الكاملة لخطف واغتصاب فتاة مارينا عل

أسدلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة في التجمع الخامس، برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدي، الستار على قضية «فتاة مارينا»، بمعاقبة قاضٍ مفصول وصديقه بالسجن المشدد 15 عامًا، وإلزامهما بالمصروفات الجنائية، لاتهامهما بخطف واغتصاب فتاة في الساحل الشمالي داخل فيلا خاصة. 

وتعود تفاصيل الواقعة، في مطلع شهر يناير الماضي انكشفت جريمة صادمة نفذها قاض مفصول وصديقه صاحب مكتب تمويل عقاري داخل فيلا بالساحل الشمالي مملوكة للأخير، إذ استدرج الفتاة التي اشتهرت بـ«فتاة مارينا» إلى الساحل الشمالي، بزعم التجهيز لحضور مؤتمر عن التمويل العقاري في أحد الفنادق، وبعدها تظاهر المتهم أنه فشل في توفير حجز باسم الفتاة، وطلب منها أن تقيم معه في الفيلا بمارينا، بعد أن تمكن من الحصول على موافقة من شقيقها.

أوراق القضية كشفت أن «فتاة مارينا» كانت تقيم داخل غرفة في فيلا مديرها في العمل، إذ فوجئت بأنه وصديقه القاضي يعتديان عليها صباحًا عن طريق شل حركتها، وعندما شاهدت إحدى السيدات القريبة من الفيلا استغاثة الفتاة، أسرعت في استدعاء شرطة النجدة، وألقى القبض على القاضي المفصول متلبسًا بهتك عرض الفتاة ومواقعتها دون رضاها، وجرى اقتياد القاضي المفصول وصديقه صاحب مكتب التمويل العقاري إلى قسم الشرطة وتحرر محضر بالواقعة.


تفاصيل واقعة الاغتصاب

أفادت تحقيقات النيابة بأن «فتاة مارينا» كانت تدافع عن نفسها أمام الشابين اللذين تمكنا من اغتصابها قبل أن يعرض القاضي على الفتاة عرضًا بالتنازل عن المحضر، بزعم أنهما متزوجان عرفيًا قبل 30 يومًا من واقعة الاعتداء عليها جنسيًا،  لكن النيابة العامة كشفت حقيقة الواقعة بعد مواجهة الفتاة بأقوالها، وقررت حبس المتهم على ذمة التحقيقات بتهمة الخطف والاغتصاب.

حظر النشر في القضية

في شهر فبراير الماضي، أعلنت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة في التجمع الخامس برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدي حظر النشر في القضية، بعد أن لقيت الواقعة انتشارًا واسعًا على منصات التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية، وظلت الواقعة قيد التحقيق أمام محكمة جنايات القاهرة تمهيدًا لصدور قرار بحق تلك المعلومات.