حكاية الفنانة الشهيرة بطلة التسريبات الجنسية في عصر مبارك.. دفنت خطيبها صباحًا ورقصت ليلاً.. وتزوجت 7 مرات

صورة
طباعة
الراقصة دينا من أبرز الفنانات المصريات اللاتي أثرن جدلاً كبيراً في الشارع المصري، سواء في حياتها الفنية أو الشخصية، وهي تعد من أفضل الراقصات على مستوى الوطن العربي، ولها مكانة كبيرة في قلوب عشاق فن الرقص الشرقي، حتي أن مجلة نيوزويك الأمريكية أطلقت عليها لقب "الراقصة المصرية الآخيرة"، وعشقها للرقص الشرقي جعلها تدفن خطيبها صباحاً وترقص ليلاً.
ولدت في العاصمة الإيطالية روما عام 1964 وعاشت حياة طفولية مختلفة، ثم عادت إلي مصر مع عائلتها، وأقامت في حي السيدة زينب ، وتخرجت في كلية الآداب قسم الفلسفة جامعة عين شمس، كما حصلت على درجة الماجستير في الفلسفة.
احترفت مهنة الرقص الشرقي بسبب تأثرها بالراقصة فريدة فهمي، حيث دأت مسيرتها في عالم الرقص عام 1980، وانضمت إلى فرقة رضا للفنون الشعبية وهي لم تتجاوز 15 عاما.
ثم هربت دينا من عائلتها برفقة شقيقتها التي كانت تعمل كمغنية ثم أعتزلت وتدعي "ريتا" ثم أرتدت النقاب بعد ذلك لرفض والديها عملها كراقصة.
ودخلت دينا مجال التمثيل، وذلك خلال فيلم "البنديرة" مع ميرفت أمين وعزت العلايلي، ثم توالت بعد ذلك أعمالها السينمائية، ولها أعمال سينمائية كثيرة منها، فيلم بائعة الشاي، والكماشة، ومذبحة الشرفاء، وزوجتي والذئب، والبرىء والجلاد، ودموع صاحبة الجلالة، وابن عز، واستاكوزا، وعليا الطرب بالتلاتة، وعبدة موتة، وغيرها.
تزوجت الفنانة دينا 7 مرات، بدأتها من رجل الأعمال سمير عبد الله، واستمر الزواج سرا لعدة سنوات، ثم بعد ذلك تزوجت من المخرج سامح الباجوري الذي انجبت منه نجلها الوحيد "علي"، ثم تزوجت بعد ذلك 3 مرات من خارج الوسط الفني، وعرفياً من رجل الأعمال حسام أبو الفتوح لأكثر من 5 سنوات، ولم يعرفه أحداً إلا بعد فضيحة الـفيلم الجنسي الشهير.
ويعتبر الفيلم الجنسي لدينا مع أبو الفتوح من أكثر الفضائح شهرة، وشهدها الوسط الفني في عصر الرئيس الراحل مبارك.
ووقتها زعمت الشائعات أن تسريب الفيديو كان انتقاما من رجل الأعمال الشهير حسام أبو الفتوح الذي انتقد بيزنس نجلي مبارك، "علاء وجمال" في جلساته واتصالاته السرية.
وفي هذه الواقعة الشهيرة، تنازلت دينا عن اتهام أبو الفتوح بتصويرها عارية، في مفاجأة لم تكن متوقعة، وقضت المحكمة وقتها ببراءته من اتهامه من تصوير بعض السيدات عاريات، وأمرت المحكمة بإعدام الصور والشرائط المضبوطة.
وكشفت دينا في أحاديث تليفزيونية أنها دفنت خطيبها وحبيبها المتوفي في الصباح، ثم اتجهت في نفس اليوم للرقص ليلاً، وقالت وقتها أن الفنانة لابد أن تفصل حياتها الشخصية عن كل العالم خصوصاً وقت عملها.
أما فيما يتعلق بفضيحة الفيلم الجنسي، أكدت دينا خلال استضافتها في برنامج "خبايا" علي قناة " MBC "، أنها لا تخجل أبدا من فيلمها الجنسي الشهير مع حسام أبو الفتوح، ولا يعنيها انتشاره علي الإنترنت، لأنها كما تقول لم تخطئ، مشيرة إلى أن نجلها "عمر" لن يعترض على ذلك لأنها قامت بتربيته على أفكارها".
وأضافت أن الفيديو الجنسي المنتشر يعتبر أكبر "خبطة" في حياتها كلها، وأضافت أنها "لم تخطئ لأنه كان زوجها في ذلك الوقت.
حكاية الفنانة الشهيرة بطلة التسريبات الجنسية في عصر مبارك.. دفنت خطيبها صباحًا ورقصت ليلاً.. وتزوجت 7 مرات
حكاية الفنانة الشهيرة بطلة التسريبات الجنسية في عصر مبارك.. دفنت خطيبها صباحًا ورقصت ليلاً.. وتزوجت 7 مرات
حكاية الفنانة الشهيرة بطلة التسريبات الجنسية في عصر مبارك.. دفنت خطيبها صباحًا ورقصت ليلاً.. وتزوجت 7 مرات

إرسل لصديق

موضوعات متعلقة
التعليقات