الليلة بـ 3 آلاف جنيه وهي اللي طلبت .. اعترافات صادمة لشاب تاجر بعرض زوجته

صورة
طباعة
خضع شاب عشريني وزوجته وأفراد شبكة الدعارة التي يقودها أمام قاضي المعارضات، لتجديد حبسهم لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات بتهم ممارسة وتسهيل الدعارة وإجارة مسكن للأعمال المنافسة للآداب نظير حصولهم على مبالغ مالية من الزبائن.
"بدأت اشتغل في تسهيل الدعارة بعد ما عرضت عليّ زوجتي، وافقت وبدأت بصحابي، وكنت بحضر وقت العلاقة المحرمة مع مراتي عشان أستلم الفلوس من الزباين"، بتلك الكلمات اعترف زعيم الشبكة الذي يعمل مدرب كارتيه بتفاصيل جريمة تسهيل ممارسة الدعارة وعرض زوجته على الزبائن وبيع عرضها نظير تحصله على أموال.
صنع الشاب من نفسه قوادا محترفا بعد أشهر فقط من زواجه من فتاة عمرها 17 عاما، فلم يكن أمينا عليها ليقوم أخطاءها الصغيرة، بل دفعها إلى الجرائم وارتكاب المحرمات دون وازع من الضمير فتعامل مع زوجته على أنها سلعة رخيصة للمتاجرة بجسدها وبيع عرضها على راغبي المتعة الحرام.
أشهر قليلة ظل المتهم وزوجته غارقين في الشهوة وجمع النقود حتى تمكنت أجهزة الأمن من كشف جريمتهما والقبض عليهما، بالقرب من منزل الزوجية في منطقة الصالحية بالشرقية.
تبين من خلال التحريات والتحقيقات، أن الزوج عرض زوجته على راغبي المتعة الحرام مقابل 3 آلاف جنيه في الليلة.
وأفادت التحريات والتحقيقات، أن الزوجة 17 عاما، عرضت على زوجها 20 عاما، إقامة علاقات جنسية مع غرباء، مقابل مبالغ مالية، ووافق الزوج وبدأ البحث عن "زبائن" لزوجته وعرض عليهم التسعيرة وأيضا عرض عليهم ممارسة الرذيلة الجماعية، وبدأ في نشاطة الإجرامي.
وأوضحت التحريات والتحقيقات أنه عقب مرور شهر، حول الزوجان منزلهما إلى وكر لممارسة الرذيلة، حيث بدأ مدرب الكاراتيه "الزوج" في استقطاب فتيات وعرضهن مع زوجته على راغبي المتعة، مقابل حصوله على مبالغ مالية منهن، حتى تمكنت القوات من ضبطه هو وزوجته ونسبت إليه اتهامات ممارسة الرذيلة وإدارة منشآة للأعمال المنافية للآداب هو وزوجته.
وقال المتهم إنه متزوج من قرابة 9 أشهر، وإن زوجته طلبت منه ممارسة الرذيلة مع غرباء في مقابل مادي، ووافق وبدأ في البحث عن زبائن وعرض صورها عليهم واتفق معهم على مبالغ 3 آلاف جنيه في الليلة.
وبينت تحريات المباحث التي جرت بمعرفة قوة أمنية من وحدة مباحث مركز الصالحية الجديدة، بحدوث أمور غريبة داخل شقة المتهم - الزوج - مدرب الكاراتيه، وتردد الشباب عليها، فأبلغوا مأمور قسم شرطة الصالحية الجديدة، بممارسة بعض الأشخاص أعمالا منافية للآداب، داخل الشقة.
وبمجرد تلقى البلاغ انتقلت قوة من الشرطة وداهمت مكان البلاغ، وتبين وجود شابين يمارسان الرذيلة مع زوجة المتهم.
وتبين أن الزوج - صاحب الشقة - 20 سنة، متزوج عرفيا من "م. م"، ويستغلها لممارسة الأعمال المنافية للآداب بمقابل مادي، ويتقاضى الزوج مبالغ مالية.

إرسل لصديق

التعليقات