خبطتين بالراس توجع.. صدمات لراغبي الزواج خلال 60 يوما

 خبطتين بالراس توجع..
خبطتين بالراس توجع.. صدمات لراغبي الزواج خلال 60 يوما
طباعة
إذا صح المثل الشعبي القائل «خبطتين في الراس توجع» فإن ارتفاع كل من أسعار الموبيليات والأجهزة الكهربائية وأدوات السباكة ومواد البناء، تمثل 4 تحديات أكثر وجعاً للمقبلين على الزواج من الشباب الفترة المقبلة.
وارتفعت أسعار الموبيليات بنسبة 20% تأثرًا بالزيادة التي طرأت على الأخشاب، ما رفع متوسط سعر غرفة النوم إلى 40 ألف جنيه، بحسب تصريحات محسن التاجوري وكيل الشعبة العامة للأخشاب بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن أسعار الموبيليا ارتفعت بشكل كبير خلال الفترة الحالية، مضيفًا أن أسعار ألواح الأخشاب التي يتم العمل عليها لصناعة الأثاث ارتفعت بنسبة تتراوح من 15% إلى 20%.
وأكد «التاجوري»، أن أسعار الأثاث والموبيليا ارتفعت بنسبة 20%، حيث إن متوسط سعر غرفة النوم يصل إلى 40 ألف جنيه، ومتوسط سعر أطقم الصالون تصل إلى 25 ألف جنيه، مشيراً إلى أن متوسط تكلفة فرش شقة للمقبلين على الزواج تتكلف بحد أدنى 150 ألف جنيه لشراء أثاث المنزل من غرفة نوم وغرفة أطفال وطقم أنتريه وغرفة سفرة ومطبخ.
أدت زيادة أسعار الشحن والصاج عالميا إلى ارتفاع أسعار الأجهزة المنزلية بنسبة تراوح بين 15% و30% وبما يتجاوز 600 جنيه لعدد كبير من الأجهزة وخصوصا الشاشات، إلى تأثر المقبلين على الزواج بالسلب، حيث قال صلاح فتحي، رئيس الغرفة التجارية بالأقصر، وصاحب عدة توكيلات، إن ارتفاع أسعار إلصاج والشحن ساهم في زيادة سعر جميع الأجهزة الكهربائية.
وقال محمد المهندس، رئيس غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، إن المصانع تضغط تكلفتها لعدم زيادة الأسعار، لكن لو استمرت الأمور على ما هي عليه حاليا فسوف نشهد زيادة في السعر تصل إلى 5% في المتوسط، مشيرًا إلى أن أسعار الخامات بدأت في الارتفاع، وأن بورصات المعادن في اتجاه صعودي بسبب زيادة الطلب في الأسواق العالمية، في ظل التوقعات بإعادة فتح الاقتصادات تزامنا مع انتشار جرعات لقاح كورونا، وهو ما سيعني زيادة الاستهلاك.
مثَّل ارتفاع أسعار أدوات السباكة والأدوات الصحية، ضربة أخرى للمقبلين على الزواج، إذ ارتفعت الأسعار لـ20% بسبب ارتفاع الخامات عالمياً وكذلك تأخر وصول الشحنات وارتفاع أسعار الشحن.
وقال متى بشاي، نائب رئيس شعبة الأدوات الصحية بغرفة القاهرة التجارية، إن أسعار الأدوات الصحية والسباكة شهدت ارتفاعات بمتوسطات تتراوح بين 15% و20% نتيجة لزيادة أسعار الشحن وارتفاع أسعار الخامات عالميا، موضحاً أن موعد وصول الحاويات شهد تأخراً كبيراً في الوصول للموانئ سواء السلع المستوردة من الصين أو الاتحاد الأوروبي، لافتا إلى أن البضائع الأوروبية التي كانت تصل الموانئ المصرية خلال 4 إلى 6 أيام كحد أقصى، أصبح معدل وصولها يستغرق 20 إلى 25 يوما، والأمر نفسه بالنسبة للسلع المستوردة من آسيا تحديدا الصين والهند أصبح معدل وصولها يستغرق نحو 60 يوما بدلا من 20 إلى 30 يوما في السابق.
ويوم السبت، أعلنت شركات حديد التسليح الأسعار الشهرية للبيع فى الأسواق بارتفاع تراوح ما بين 150 و300 جنيه للطن بعد ثبات استمر أكثر من شهرين على التوالي، وتعد هذه الزيادة الثانية خلال العام الجاري، بينما حافظت أسعار الأسمنت على استقرارها، وأرسلت شركات حديد التسليح الأسعار الوكلاء والتجار عبر رسائل SMS.

إرسل لصديق

التعليقات