صدفة غريبة.. وفاة فنان لحظة عرض مشهد موته خلال مسلسله الرمضاني

صدفة غريبة.. وفاة
صدفة غريبة.. وفاة فنان لحظة عرض مشهد موته خلال مسلسله الرمضا
طباعة
تنوعت دراما رمضان هذا العام وضمت العديد من المشاهد المختلفة، ولعل أكثر ما يلجأ له المخرجون في أعمالهم الدرامية مشاهد الموت التفصيلية لإثارة مشاعر المشاهدين وكسب تعاطفهم، لكن الصدفة قررت أن يكون مشهد موت أحد الممثلين في المسلسل هو نفس اللحظة التي توفي فيها في الحقيقة .
الفنان الجزائري بلاحة بن زيان المعروف باسم "النوري" ، كتب له القدر أن يموت في نفس توقيت مشهد موته فى مسلسله الرمضاني " عاشور العاشر " .
جاءت لحظة إعلان خبر وفاة بلاحة بن زيان، بالتزامن صدفة مع وفاته في مسلسله الأخير، خلال تناوله طعاما مسموما وفق السياق الدرامي .
لم يتصور الفنان بلاحة وهو يصور مشهد وفاته في مسلسل عاشور العاشور، أنه سيكون نفس توقيت وفاته الحقيقة، وهو ما صدم جمهوره ومتابعيه في الجزائر .
وأعلنت وسائل الإعلام الجزائرية الأثنين وفاة الفنان بلاحة بن ريان عن عمر يناهز 68 عام، بعد صراع طويل مع المرض .
وأجرى الفنان الجزائري بلاحة بن ريان عملية في شرايين القلب ، وكشف النوري في وقت سابق لصحيفة "النهار" الجزائرية، أنه كان يعاني المرض خلال فترة تصوير مسلسل "عاشور العاشر"، لكنه تمكن من التغلب على آلامه خلال العمل.
ومن أبرز الأعمال التلفزيونية والمسرحية التي شارك فيها بن زيان، "عايش بالهف" عام 1992، و"ناس ملاح سيتي" في 2006، و"يوميات الزربوط" عام 2008، و"جمعي فاميلي" أعوام 2008 و2009 و2011، و"بوضو" أعوام 2013 و2014 و2015 و2016، و"دار الجيران" عام 2013، و"فاميليا ستار" في 2013، و"دار البهجة" بالعام ذاته، و"ليزميقري" في 2014، وسلسلة "عاشور العاشر" عام 2021.

إرسل لصديق

التعليقات