قوادة وحجز فتاتي ليل وانتحار.. حكايات مثيرة عن شقة فيصل

قوادة وحجز فتاتي
قوادة وحجز فتاتي ليل وانتحار.. حكايات مثيرة عن شقة فيصل
طباعة
داخل شقة في الطابق العاشر، بعقار في ميدان الساعة بفيصل، كانت شبكة القوادة"عسلية"، التي حبست فتاتي ليل بعد خلافات مادية بينهم، كل واحدة في غرفة منفصلة، لمدة 24 ساعة فقط.
وسرعان ما تفجرت المفاجأة، بانتحار إحداهما، وتدعى "شهد" 22 سنة، قفزت من الطابق العاشر، هربًا من سوء معاملة القوادة، والاعتداء عليها بطعنها بشفرة موس حلاقة.
دقائق أعقبت سقوط جثمان الفتاة، وتبعها أعمال البحث الجنائي من مباحث الجيزة، لتكشف عن أن الفتاة تعرضت للتعذيب والضرب والاحتجاز من القوادة داخل الشقة مع صديقتها، بعد أن طلبتا من القوادة، أن تأخذ منهما نسبة 50 في المائة فقط من عملها، لكن القوادة اعترضت، وأصرت على أن تأخذ نسبة 70% من عملها، نظير توفير الزبائن والشقة.
"دول عيال طماعين، احنا بنجيب لهم الشغل والمكان، وكمان مش عاجبهم".. تلك الكلمات اعترفت بها القوادة بعد القبض عليها.
وتبين من تحريات المباحث التي أشرف عليها اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، أن الفتاة المتوفية ألقت بنفسها من عقار في ميدان الساعة بفيصل، بعد أن تشاجرت مع قوادة، فاعتدت الأخيرة عليها بشفرة موس حلاقة ما أدى لإصابتها بنزيف.
وقررت النيابة، حبس القوادة على ذمة التحقيقات، تبين من التحريات التي باشرها المقدم محمد الجوهري رئيس مباحث بولاق الدكرور، أن القوادة تركت الفتاة في صالة الشقة، ودخلت إحدى الغرف ونامت، بعد أن أغلقت باب الشقة ومنعتها من الخروج.
وكشفت التحريات التي أشرف عليها العميد طارق حمزة رئيس قطاع غرب الجيزة، أن الفتاة المنتحرة تدعى "شهد"، 22 سنة، وأنها استخدمت مرتبة من على السرير، وصعدت فوقها، وألقت بنفسها فماتت في الحال.
وأشارت التحريات التي باشرها العقيد أيمن الشرقاوي مفتش قطاع غرب القاهرة، إلى أن القوادة كانت تحبس المنتحرة وفتاة أخرى بعد خلافات مادية بينهما.
وتلقى اللواء طارق مرزوق مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، إخطارًا بانتحار فتاة عشرينية من الطابق العاشر في فيصل، فانتقلت قوة أمنية وتم استدعاء الإسعاف، ونقل جثمان الفتاة إلى مشرحة الطب الشرعي لتشريح جثمانها، لبيان أسباب وفاتها.
وقررت النيابة العامة، انتداب الطب الشرعي لتشريح جثمان الفتاة، وموافاة النيابة بتقرير الصفة التشريحية، حتى يتسني للنيابة استكمال إجراءاتها القانونية.
واستمعت النيابة لأقوال الفتاة المحبوسة، التي اتهمت القوادة وتدعى "عسلية"، 34 سنة، باحتجازها مع صديقتها شهد التي انتحرت للهرب من الاحتجاز.

إرسل لصديق

التعليقات