20 ألف جنيه و40 لقاء جنسي في أسبوع.. تفاصيل مثيرة عن عرض شاب زوجته لراغبي المتعة

20 ألف جنيه و40 لقاء
20 ألف جنيه و40 لقاء جنسي في أسبوع.. تفاصيل مثيرة عن عرض شاب
طباعة
في زمن تبدد فيه قيم الحياء والمرؤة تجرد شاب من نخوته وعرض جسد زوجته لراغبي المتعة المحرمة بعد أن وضع تسعيرة لأعز ما يملك، مقابل حفنة من الأموال.
وأمام رجال المباحث أدلى شاب ثلاثيني بتفاصيل عرض جسد زوجته للبيع لراغبي المتعة الحرام، حيث حدد قيمة اللقاءات الحميمية على «فيسبوك»، بعد أن استقطب الشباب لممارسة الجنس مع زوجته وصديقاتها، وتمكن من الاتفاق مع عدد من الزبائن وحوّل منزل الزوجية في مصر القديمة إلى وكر لممارسة الأعمال المنافية للآداب.
وقال المتهم إنه عرض على زوجته الحسناء ممارسة الرذيلة، فوافقت فقرر تصويرها بهاتفه المحمول، ونشر صورها على فيسبوك لجلب الزبائن، وبعدها توالت عليه الرسائل الخاصة.
وأضاف أنه نظم قرابة 40 لقاء جنسيًا في أسبوع واحد داخل منزله في مصر القديمة، بعد أن تواصل معه عدد من الشباب عن طريق رسائل خاصة على تطبيق «ماسنجر»، لافتا إلى أن هذه القاءات شاركت فيها زوجته واثنين من صديقاتها وكانت قيمة اللقاء 500 جنيه، وأنه حصل على 20 ألف جنيه في أسبوع واحد قام بتقسيمها بين أفراد الشبكة.
قررت النيابة العامة حبس المتهم وزوجته وصديقتيها بعد إلقاء القبض عليهم متلبسين بممارسة الرذيلة. ونسبت النيابة إليهم تهمة ممارسة الأعمال المنافية للآداب والتحريض عليها عن طريق موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» وإدارة منشأة لممارسة تلك الأعمال.
تسلمت النيابة العامة، أمس، تحريات المباحث التي أكدت أن المتهم أنشأ صفحة على فيس بوك، يدعو من خلالها لممارسة الرذيلة، نظير مبالغ مالية، وأنه تربطه علاقات بعدد من الفتيات الساقطات هن صديقات زوجته وأنه اتفق معهن على تكوين شبكة لممارسة الدعارة ووافقن وكانت مهمته اصطياد الزبائن من على فيسبوك واستلام النقود.
وأفادت التحريات بأن المتهم يعمل موظفًا في إحدى الشركات، وأن الشركة استغنت عنه، فبحث عن وسيلة للكسب منها، وهداه شيطانه إلى عرض جسد زوجته للبيع بعد أن أقنعها بأن تلك الأعمال سوف تدر عليها دخلًا كبيرًا.

إرسل لصديق

التعليقات